هل تبدأ مسيرتك المهنية المستقلة؟ تمكّن من زيادة أرباحك!

ملاحظة المحرر: هذا أحد منشورات الزوار من تقديم جيمس دايلي، مدير المحتوى في Flash Essay

العمل كموظف مستقل هو منهج سريع ومعقول لبدء كسب راتب جيد من المنزل. إذا كنت تعمل في تطوير الويب أو التصميم أو الترجمة أو الكتابة أو التسويق أو الأبحاث أو خدمة العملاء – بصرف النظر عن خبرتك، فإن هيئات التوظيف المستقلة ستكون لديها مشاريع كثيرة لعرضها عليك. 

يستفيد الكثير من الأشخاص بالفعل من المزايا الرائعة للعمل كموظف مستقل مثل الجدول المرن وحرية تحديد المشاريع المثيرة. في الواقع، وفقًا لدراسة “العمل المستقل في أمريكا”، فإن العاملين المستقلين – أي الموظفين المستقلين، سيشكلون أغلبية القوة العاملة الأمريكية خلال عقد. 

إذا كنت تتطلع لكي تكون جزءًا من هذه الثورة الحاصلة في القوة العاملة، وتتمتع بكل مزايا العمل المستقل وتزيد من دخلك، فيجب عليك الاطلاع على النصائح التالية. 

قبل قبول مشروع جديد خاص بالعمل المستقل

عند التسجيل في واحدة من هيئات التوظيف المستقلة، ستكون مذهولاً بسبب عدد المشاريع التي ينشرها أصحاب العمل هناك. ستكتشف مئات المشاريع التي يتم إنشاؤها يوميًا، وبالتالي سيكون إغراء إرسال اقتراح إلى الكثير منها مرتفعًا. 

إلا أن هذه الإستراتيجية تحمل جانب المخاطرة. في المقام الأول، بسبب احتمالات أن يكون الكثير من المشاريع التي قدمت فيها غير مناسب بصورة كبيرة لمهاراتك. غالبًا ما يكون العملاء كثيري المطالب، لذا فإن قراءة عنوان المشروع والتقديم بدون تحليل الإعلان بعناية تعد فكرة سيئة. 

علاوة على ذلك، فإن معظم منصات العمل المستقل تقيّد عدد المرات التي يمكن للموظفين التقديم خلالها، لذا فإن إرسال اقتراحات إلى كل إعلان معروض قد يؤدي إلى عدم التمكّن من التقديم عند توفر المشروع المثالي. 

فيما يلي ما يجب عليك فعله لمضاعفة فرصة التعيين في المشاريع التي يمكنك إكمالها: 

  1. فهم جوهر المشروع

أجب على الأسئلة التالية: 

ما المهارات المطلوبة لإكمال المشروع؟

هل تتوفر لدي هذه المهارات لإنهاء العمل بنجاح؟

هل هناك ما قد يمنعني من إنجاز هذا العمل مثل الموعد النهائي الضيق؟

  1. التحقق من إتاحتك

عليك إدراك تواريخ الاستحقاق وضمان وجود وقتٍ كافٍ لديك لإنهاء المشروع بصورة فعالة. فكّر في المسؤوليات المختلفة وتواريخ الاستحقاق وخطّط وفقًا لذلك. 

  1. توضيح لماذا تعد الشخص المناسب

لا يكفي أن تكون على علم بقدرتك على اتخاذ الخطوات اللازمة لإكمال المشروع. بل يجب عليك أن توضح للعميل لماذا تعد مناسبًا بصورة رائعة. 

استخدم ملف تعريفك وملف أعمالك لتوضيح خبرتك. على سبيل المثال، إذا أكملت مشروعًا مشابهًا في الماضي، فإن هذا وقت مثالي لعرضه على صاحب العمل المحتمل. 

  1. تكون ودودًا وتجيب على كل شيء

إذا أرسل العميل رسالة لك أو تواصل معك، فلا يعني هذا أنه مستعد لتعيينك. فهناك احتمالات أنهم يريدون معرفة مدى استجابتك ومعرفة نوع الشخص الذي يتعاملون معه. كثيرًا ما يستخدم العملاء خدمات مثل مواقع المراجعة عبر الإنترنت لمعرفة ما يجب عليهم توقعه من الموظفين المستقلين، لترك انطباع أول رائع. تأكد من الإجابة على جميع الأسئلة بوضوح، وكن مهذبًا ومحترفًا ولا تنسّ أن هذا عملك! 

  1. التأكد من أن الموعد النهائي معقول

قد يكون من المغري جدًا أن تعد العميل بإكمال كل شيء بسرعة البرق وذلك لأنك عامل رائع، ولكن تنفيذ ذلك قد يحمل جانب المخاطرة، وخاصة إذا كنت مبتدئًا. لا تقدّم في المشاريع إذا كنت غير متأكد من قدرتك على إكمالها خلال المواعيد النهائية المحددة وتأكد من أن المشاريع التي تعمل فيها لديها أُطر زمنية معقولة محددة من جانب العملاء. 

بدء مشروع جديد

قبل أن تبدأ العمل، من المهم جدًا أن تخطط لعملك ووقتك لتحقيق أفضل نتيجة. فيما يلي أفضل الممارسات لضمان ذلك: 

  1. الموافقة على اجتماع استهلالي مع العميل

يتطلب بعض العملاء أن تتحدث معهم للتأكد من فهمك لمقتضيات المشروع. بصرف النظر عن عقد الاجتماع عبر Skype أو الهاتف أو Google Hangout، تأكد من مواءمة التوقعات المطلوبة وتواريخ الاستحقاق. 

  1. تحديد كيفية التواصل

في وسط الاجتماع الاستهلالي، ضع في اعتبارك إخبار عميلك بالطريقة التي ستتحدث من خلالها معه للمضي قدمًا. يحب العملاء أن يجعلهم المتعاقدون مُحدّثين باستمرار، لذا فهذا شيء يتعين عليك فعله. 

  1. التأكد من التمتع بكل البيانات

هل هناك أي كلمات مرور وتفويضات وبيانات اتصال ستحتاج إليها لإكمال المهمة؟ اجمع كل المعلومات اللازمة للبدء واحصل على بعض المعلومات حول الجزء الأخير. 

خلال المشروع

فيما يلي أفضل الممارسات التي يمكنك اتباعها خلال المشروع للتأكد من الإكمال الناجح: 

  1. تكون استباقيًا

قد تحتاج إلى التحدث مع عميلك وإخباره بأنك تسير في الطريق الصحيح لإنهاء مشروعه، بصرف النظر عن طلب العميل ذلك من عدمه. وتوصي منصات العمل المستقل مثل Upwork بهذا الإجراء لجميع المستخدمين لديها أيضًا. 

  1. التغيير المحتمل في المواعيد النهائية

قم بالتوافق مع عميلك حول تواريخ الاستحقاق وتأكد من التزامك بها. في حال عدم قدرتك لأسباب غير معروفة على الوفاء بتاريخ استحقاق، تحدث مع عميلك فورًا. 

  1. عندما تراودك الشكوك، فاسأل

إذا لم تفهم أي شيء بخصوص المشروع الذي تعمل فيه، فاسأل العميل فورًا. فالقيام بهذا الأمر يعد إستراتيجية أفضل من إعادة العمل بالكامل. 

  1. تكون مستجيبًا

احرص على الإجابة على استفسارات العميل دومًا. فإن الإخفاق في القيام بذلك قد يدفع العميل لإنهاء العقد معك. 

  1. طلب الملاحظات

سيظهر طلب الملاحظات بخصوص توقعات عملك للعميل أنك تتطلع إلى تقديم عمل رائع. 

قرب نهاية المشروع

قد يكون عملك شارف على الانتهاء، ولكن عليك مراعاة هذه الممارسات أثناء إنهائك للأمور: 

  1. التأكد من أن العميل راضٍ

تسمح منصات العمل المستقل للعملاء بترك ملاحظات، لذا إذا شعرت أن عميلك غير راضٍ على الوجه الأكمل، فهناك احتمالات بألا تكون المراجعة رائعة. استهدف تجنب حدوث ذلك حيث قد يعاني تصنيفك بشدة. لتجنب الوقوع في هذا السيناريو، اسأل العميل عما إذا كنت قد قمت بكل شيء كما يرغب واعرض عليه إعادة العمل إذا فشلت بعض أجزاء المشروع في تلبية توقعات الجودة بسببك. اطلب منه أيضًا ترك مراجعة جيدة إذا أعجبهم العمل معك. 

  1. منح العميل فرصة لإنهاء الاتفاق

يكون من الرائع دومًا إذا أنهى العميل العقد وقدّم ملاحظات رائعة. إذا أكملت العمل، فأرسله إلى العميل (هذا صالح لمنصات العمل المستقل عبر الإنترنت!) واطلب الحصول على مدفوعاتك.  لا تقم بإنهاء العقد فقط لأنه قد يتطلب بعض المراجعات الإضافية أو إعادة العمل. 

قد يكون العمل المستقل مصدرًا رائعًا للدخل إذا اتبعت الممارسات الموضحة أعلاه. تأكد من البقاء محدّثًا فيما يتعلق بأحدث التقنيات ومن استخدام أفضل أدوات وبرامج الإدارة لضمان الوصول إلى أقصى درجات الكفاءة في عملك.

إذًا، كانت هذه أساسيات العمل المستقل ودليل جيب لتنعم بمسيرة مهنية مستقلة تتقدم بسرعة كبيرة.